احدث صورة للأمير النائم..بعد غيبوبة 17 سنة.

احدث صورة للأمير النائم..بعد غيبوبة 17 سنة.

بعد مرور نحو 17 عاما على حادث السير والغيبوبة التي تعرّض لها الأمير الوليد بن خالد بن طلال، المعروف إعلاميًا بـ«الأمير النائم»، إلاّ أنّ قصته لا تزال محل اهتمام كبير في العالم، وتأتي الأهمية في كل مرّة مع ظهور صورة حديثة له من داخل المستشفى التي يرقد فيها، إذ لا يزال جسده خاضع تحت الأجهزة الطبية التي تبقيه على قيد الحياة منذ أنّ أغلق عينيه في غيبوبة مستمرة بدأت عام 2005.

صور جديدة للأمير النائم

وانتشرت صورتان جديدتان للأمير النائم عبر الحساب الرسمي للأميرة ريما بنت طلال على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، وأرفقت الأميرة الصورة بتعليق «ربي يحفظكم» دون ذكر المزيد من التفاصيل، وحول الصورة فقد ظهر فيها الأمير النائم ممدداً كالعادة فوق سريره الطبي بينما كان إحداها رفقة والده الذي وقف عند رأسه وظهر برفقته شابين آخرين، والأخرى كانت لأحد أقارب الأمير النائم الذي ظهر في الصورة وحيداً وكان يرتدي نظارة شمسية وكمامة طبية التي أخفت ملامحه.

حادث سير ونزيف وغيبوبة مستمرة

ويرقد الأمير النائم فوق سريره الطبي منذعام 2005، وذلك بعد إصابته بجروح ونزيف حاد في المخ حتى فقد الوعي حتى الآن، ونشرت عائلة الأمير الوليد صورة جديدة تصور حالة الأمير النائم، في 8 مايو الماضي، حيث يبدو الأمير النائم في الصورة وكأنه نائم براحة تامة، ولم يكن هناك تعبير مرئي عن الألم، إذ كانت بشرته نظيفة وشعر رأسه ووجهه أنيق، وظهر في الصورة والده الأمير خالد بن طلال بجانبه، حيث لا يفارقه أبداً منذ تعرضه للغيبوبة الطويلة والتي لا زالت مستمرة.

وفي نهاية عام 2021 ، قامت الأميرة ريما بنت طلال أيضًا بتحميل مقطع فيديو للأمير الوليد بن خالد بن طلال، إذ لا يبدو الوضع مختلفًا كثيرًا عن الآن، وكتبت: «الابن الحبيب خالد بن طلال الوليد، الحمد لله الذي يحيي من يشاء بأوامره. الحمد لله الذي يعيد صحتك فلا تيأس من قدرة الله».

%d مدونون معجبون بهذه: