لحظات من الرعب.. طائرة تهبط فوق رؤوس المصطافين

لحظات من الرعب.. طائرة تهبط فوق رؤوس المصطافين

مع ارتفاع درجات الحرارة، يلجأ الكثير من الأشخاص للهروب من الحرارة المرتفعة متجهين للمدن الساحلية حيث الإستمتاع بالشواطئ ودرجات الحرارة المعتدلة والألعاب المائية وغيرها. لكن واجه بعض المصطافين لحظة مرعبة أثناء تواجدهم على الشاطئ بعد أن اقتربت منهم طائرة في طريقها للهبوط، حتى كادت أن تلمس رؤوسهم.

بحسب موقع Daily Mail، حلقت طائرة ركاب تابعة لشركة Wizz Air فوق رؤوس المصطافين على بُعد أمتار فقط عندما هبطت على جزيرة يونانية، فيما وصفه البعض بأنه أدنى هبوط على الإطلاق في المطار.

تم تحميل لقطات مثيرة للهبوط الأسبوع الماضي من قبل أحد المتحمسين للطائرات والذي كان في وضع يسمح له بمشاهدة هبوط الطائرات في جزيرة سكياثوس اليونانية.

يبلغ طول مدرج مطار سكياثوس ميلاً واحداً ويبعُد على مسافة ياردات من البحر، وهو قصير بشكل خاص بسبب جغرافية الجزيرة، مما يعني أنه يتعين على الطيارين القدوم للهبوط على مسافة أقل بكثير مما لو كانوا على مدارج أخرى.

لكن حتى مراقبي الطائرة المخضرمين بدوا مصدومين عندما انطلقت الطائرة نحو المدرج وأخلت بصعوبة السياج المحيط بالمطار.

فيديو للحظة هبوط الطائرة

يبدأ الفيديو بإظهار الطائرة وهي قادمة باتجاه مطار سكياثوس ألكساندروس باباديامانتيس فوق مياه البحر الأبيض المتوسط الفيروزية. ويظهر العديد من الأشخاص متجمعين على الشاطئ، وطريق يمتد على مساحة ضيقة من الأرض بين البحر والمدرج.

ومع اقتراب طائرة إيرباص A321neo التي تشغلها شركة Wizz Air، أصبح من الواضح أن الطيار بدأ في الانخفاض استعداداً للهبوط، حتى أن أحد المتفرجين يبدأ في الابتعاد عن الطريق تحسباً لهبوط منخفض. يُمكن سماع آخرين وهم يصرخون مندهشين من صوت محركات الطائرة بينما تهبط الطائرة على الأرض حتى تصبح على بُعد ياردات فقط فوق رؤوس الأشخاص استعداداً للهبوط.

في زاوية أخرى من كاميرا ثانية، تظهر ملابس الأشخاص وهي تتأرجح بسبب العاصفة التي تسببها الطائرة. حتى أن فتاة صغيرة تظهر وهي تسقط للخلف- سقطت أرضاً بقوة الطائرة النفاثة – بينما تفقد امرأة قبعتها. عندما يحدث هذا، تتلامس عجلات الطائرة مع المدرج، وينجح الطيار في الهبوط بالطائرة في سكياثوس.

اختلاف رواد مواقع التواصل الاجتماعي

أحدث هذا المشهد إختلافاً وسط رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي اعتبره البعض تمكناً عالياً من قائد الطائرة، في حين اعتبره آخرون تهوراً.

أحد محبي الطيران، هنأ قائد الطائرة على قدرته على الحفاظ على هدوئه والتقاط الهبوط المنخفض من زوايا عديدة – بينما تعرض من حوله لضربة قوية. كتب: “كان هذا جنوناً تماماً! التقاط رائع يا رفيق، عمل رائع!”

بينما رد أحد المعلقين أن الهبوط كان متهوراً، وأن الطيار ربما اقترب عمداً على ارتفاع منخفض ليلعب مع الجمهور المتجمع

%d مدونون معجبون بهذه: