بعد فتاة الدقهلية “أمنية”.. تهدد بانتحارها..انا على حافة الانتحار. ومطالبات لإنقاذها. 

بعد فتاة الدقهلية “أمنية”.. تهدد بانتحارها..انا على حافة الانتحار.

ومطالبات لإنقاذها. 

لم يمر غير يوم واحد فقط من انتحار فتاة مدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية، رنا جمال، والذي كان آخر ما كتبته عبر صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك-ميتا» قبل 4 أيام عبارة «عمتا أنا على حافة الانتحار» أثارت فتاة تدعي، أمنية سعيد، جدلا عبر صفحتها الرسمية على تطبيق «فيسبوك» بنفس العبارة حيث نشرت منذ 7 ساعات نفس العبارة «عمتا أنا على حافة الانتحار».. فما الحكاية؟

 

بمجرد أن نشرت أمنية سعيد عبارة «عمتا أنا على حافة الانتحار» منذ 7 ساعات على صفحتها عبر تطبيق «فيسبوك» في رسالة تحذيرية مجهولة انهالت التعليقات من كل من يعرفها ومن لا يعرفها في محاولة لإيقافها عن الإقدام عن رغبتها في الإنتحار كما أعلنت.

 

وكانت من بين التعليقات على منشور أمنية سعيد، الشابة التي لم يظهر من أي منشورات قريبة سابقة تظهر للعامة مرورها بحالة نفسية سيئة، كما يظهر من صورها للعامة أنها تعيش في وضع اجتماعي ليس سيء «لي كده يا بنتي بعد الشر حرام عليكي انا جنبك اهو عيزاني ف اي حاجه كلميني بلاش يا موني بالله عليكي انتي ناجحه والمستقبل ليكي حلو استعيذي من الشيطان كلميني أي وقت بلاش negative Energy دي افيش اى حاجه فى الدنيا تستاهل انك توصل لكدة خليكى أقوى من أى صعب وصدقيني كله بيعدي ااه معاكى انه بياخد من روحنا بس بيعدي، على كدة بقا انا كنت موت نفسى من زمان وكله على يدك، فوفى لنفسك يا قمر العيلة يا جميله ..بحبك».

 

«ما فيش حاجه تستاهل والله مفيش شخص ولا اي حاجه تستاهل ان انتي تضيعي حياتك عشانها والله، لا والنبي اهدي كده وحدي الله يا حبيبتي، لاااا ايه يستاهل تعملي كده ربنا كبير وهيعوضك خير اكيد عن اي حاجه بس اصبري ربنا يجبر بخاطرك ويريح قلبك،بصي والله والله انا اكتر حد لازم ينتحر من اللي بيحصله ف حياته بس ارجع واقول الحمدلله غيري كتيييييييير عندهم اكتر من اللي عندي بكتير، واي يستاهل يخليني انتحر طيب عايشه ف دنيا ولا تساوي اي حاجه وشايفين المرار كله ف الحياه نقوم نموت نفسنا ونخش الناااار ؟ يعني بعد كلللل العذاب اللي ف الدنيا نقوم نلاقي عذاب ف الاخره كمان اسمعي مني اقسم بالله مافي حد ولا حاجه تستاهل ولو عاوزة تتكلمي وتفضفي انا موجوده وهسمعك وهحاول احللك ع قد ما اقدر ولو عاوزانا نتقابل كمان مش هتأخر كلميني بالله عليكي».

 

«ممكن مش بكلمك ولا بعرفك انتي بالنسبالي لطيفه ازاي ولا اني اد اي بحبك وبحب ملامحك وقسما بالله مش كلام وبجد قومي صلي ربنا مفيش احسن منه يمكن بس حطك ف موقف صعب بس عارف انك اده….لا يا امنيه انتي اقوي من كده متخليش الشيطان يأثر ع دماغك وتفكيرك .. انتي لسه صغيره والحياه قدامك طويله متحكميش ع نفسك بالموت ، انا عارفه ولله ساعات الدنيا بتضيق بينا ومبنبقاش عارفين نروح فين بس مش معني كده ننهي حياتنا واظن انتي عديتي بأصعب من كده وهي كلها ايام وبتعدي اصبري دا حتي من صفات المؤمنين الصبر وانتي شخصيه ناجحه وقدوه ناس كتير وكلنا بنحبك وانتي موصلتيش للنجاح اللي فيه بسهوله ف متسبيهوش بسهوله كده .. فكري تاني وراجعي نفسك وارجعي قربي من ربنا وكل ده هيتعدل باذن الله».

ابنة مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية

رسائل مؤثرة تتركها فتاة الدقهلية المنتحرة

«أنا حزينة حزينة أوي إني وصلت للمرحلة دي، وأنا بكتب الرسالة دي مش شايفة من كتر الدموع اللي بتنزل من قلبي مش عيني»..كانت هذه بداية رسائل مؤثرة تدمي لها القلوب تركتها فتاة الدقهلية المنتحرة قبل حفل تخرجها بيومين وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بمشاركها لعلها تكون رسالة توعوية لإنقاذ حياة غيرها من الفتيات والشباب».

 

يتضح من رسالة ابنة مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية والتي أقدمت على الانتحار خلال الساعات القليلة الماضية بتناول حبة سامة تستخدم في حفظ الغلال أنها عانت من عدم مشاركة عائلتها لها لأي مشاعر من الحب والدف العائلي مما أدخلها في أزمة نفسية، طلبت على إثرها عدم مشاركة أسرتها في حضور جنازتها.

 

أنا على حافة الانتحار.أمنية تهدد بانتحارها بعد فتاة الدقهلية

الفتاة المنتحرة: عمري ما حسيت بحنية

«أنا تعبت تعبت أوي واستحملت كتير أوي بس أنا إنسانة عندي طاقة مش قادرة أستحمل كل ده لوحدي، أنا بس كنت محتاجة حد يطبطب عليا، وياخدني في حضنه أنا عمري ما حسيت بحنية أم ولا أب ولا إخوات ولا أصحاب، أنا عايشة لوحدي حرفياً رغم وجود الناس دي حوليا أنا لوحدي، والوحدة وحشة أوي ومُتعبة أوي أنا اتهلكت واتأذيت واتخذلت من أقرب ناس ليا وفي الآخر يتقالي “معلش”، محدش يكلف نفسه يفكر فيا ولا يفكر في إحساسي، أعيش ليه، أعيش لمين، أنا في الوقت ده كنت عاوزة بس اللي يحسسني إني أستاهل أتحب وإن حد يفضل معايا عشاني عشان بيحبني».. كانت هذه ثاني الكلمات في رسالة الشابة المنتحرة على صفحتها على تطبيق التواصل الاجتماعي «فيسبوك-ميتا».

 

الشابة المنتحرة: ماشية وزعلانة من أهلي

وتابعت الشابة المنتحرة والتي كانت تضع صورة جميلة لها على صفحتها عبر فيسبوك لكن في خلفيتها صورة رجل عجوز حزين: «أنا حاربت الناس كلها عشان أبقى كويسة وكل محاولاتي فشلت، اتاكدوا إني موصلتش لهنا بسهولة كده لا والله أنا عافرت عشان موصلش بس للأسف الحزن كان أقوى مني، أتمنى ربنا يسامحني ويحاسبني على تعبي وقلة حيلتي مش على عدم إيماني به، حاجة أخيرا أنا كنت لوحدي ودلوقتي لوحدي فأتمنى محدش من أهلي يحضر جنازتي لإني ماشية زعلانة زعلانة منهم كلهم ومش مسامحة في حق نفسي أبداً، ادعولي بالرحمة افتكروني بالخير وأتمنى متنسيش زي ما كنت منسية وقولوا للشخص اللي ختم نهاية حياتي إنه كان أملي الوحيد وللأسف خذلني، عرفوه إني كنت بحبه عرفووه إني خلاص فارقت الدنيا دي وأنا حزينة وزعلانة على نفسي».

واختتمت الفتاة المنتحرة رسالتها التي تدمي القلوب لشخص مجهول: «هيعرف بالصدفة إني موت زيه زي ناس كتير أوي كانت فحياتي حفلة تخرجي بعد بكرة هي مش حفلة تخرجي من الكلية بس ومن الحياة كلها، ادعولي ربنا يسامحني ومحدش يقولي ماتت كفرة لإن الكُفر هو إني أفضل عايشة مأذية ومنسية ووحيدة».

%d مدونون معجبون بهذه: