ايجابيات وسلبيات مؤتمر المناخ كوب ٢٧ المنعقد بشرم الشيخ 

ايجابيات وسلبيات مؤتمر المناخ كوب ٢٧ المنعقد بشرم الشيخ 

بقلم : د. احمد ممدوح(احمدعمارة)

ايجابيات وسلبيات مؤتمر المناخ كوب ٢٧ المنعقد بشرم الشيخ

يعتبر مؤتمر المناخ كوب ٢٧، المنعقد بشرم الشيخ اطول المؤتمرات المنعقدة في تاريخ الامم المتحده. ولقد بدأ المؤتمر يوم ٦ / ١١ / ٢٠٢٢، وانتهي يوم ٢٠ / ١١ / ٢٠٢٢.

وكانت ايجابيات المؤتمر تتمثل في :

 

١- الاتفاق على إنشاء صندوق لتعويض الخسائر والأضرار جراء التغير المناخي من قبل كبار الملوثين من الدول المتقدمة.

 

٢- إصلاح المؤسسات المالية الدولية، والتي تمكن البلدان النامية على الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة.

 

٣- تضمين تطوير الطاقة المتجددة والنووية في وثائق المؤتمر

 

واما عن سلبيات المؤتمر فتتمثل في : 

 

  • يتجاهل الاتفاق أي دعوة للدول للتقدم بخطط جديدة لخفض الانبعاثات بحلول عام ٢٠٣٠، ما يجعل من الصعب رؤية كيفية تحقيق هدف ١.٥ درجة مئوية. وكتبت وزيرة الخارجية أنالينا بربوك على تويترأن عدم وجود طموح لخفض الانبعاثات يعني أن “العالم يضيع وقتا ثمينا على طريق ١.٥ درجة”. وكذلك، أعرب الاتحاد الأوروبي عن خيبة أمله. وقال نائب رئيسة المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس في الجلسة الختامية للمؤتمر “ما لدينا ليس كافيا كخطوة للأمام ولا يأتي بجهود إضافية من كبار الملوثين لزياد خفض انبعاثاتهم وتسريعه”. وأسف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لكون مؤتمر الأطراف فشل في وضع خطة “لخفض الانبعاثات بشكل جذري”. وأكد غوتيريش “كوكبنا لا يزال في قسم الطوارئ. نحتاج إلى خفض جذري للانبعاثات الآن وهذه مسألة لم يعالجها مؤتمر المناخ هذا”.

%d مدونون معجبون بهذه: