أسامة الأزهرى: هذه محرمات سهلتها مواقع التواصل الاجتماعى

أسامة الأزهرى: هذه محرمات سهلتها مواقع التواصل الاجتماعى

 

قال الدكتور أسامة الأزهرى، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن اللقاء المباشر يمنع استسهال السباب والشتائم.

 

وأضاف خلال برنامج مساء “DMC”، أن الإنسان عندما يكون في تواصل اجتماعى مباشر وتلتقي الأعين يكون هناك شيء من الحياء والخجل ويخجل أن يسيء للإنسان في عينه.

من يشهر بالخلق يعامله الله بالمثل ويفضحه

وأوضح الأزهري أنه عندما يختبئ الإنسان خلف الشاشة ولا يرى الشخص الآخر ويأمن أنه لا يرى أحد سبابه وشتائمه، يكون هذا سهلًا له أن ينطلق دون أى ضابط أو خلق أو حياء في السباب.

 

ولفت إلى أن هناك طوفانًا هائلًا ومنظومة متكاملة في الغيبة والتشكيك وتسطيح المعرفة وغياب التثبت واستسهال الشتائم وتدنى النواحى الأخلاقية في التعامل ونرى صورًا من الشتائم الخارجة على أي إطار على مواقع التواصل الاجتماعى، موضحًا أن من يشهر بالخلق يعامله الله بالمثل ويفضحه.

 

لا يجب تتبع الإنسان سوءات الناس ونشرها

وتابع: “نريد إطلاق دعوة تحذر من أن يكون الإنسان فاحشًا أو متفحشًا، هناك أحاديث نبوية عديدة تحذر من الفحش، فإذا سبّك أحد لا ترد عليه السباب، ولا تقابل السباب بالسباب، ولا يجب أن يتبع الإنسان سوءات الناس وينشرها”.

%d مدونون معجبون بهذه: