الحارس الشخصي لـ الأميرة ديانا يفجر مفاجأة عن الحادث

الحارس الشخصي لـ الأميرة ديانا يفجر مفاجأة عن الحادث

الحادث الأليم الذي أنهى حياة الأميرة ديانا في نفق بـ باريس، ربع قرن مضى على حادث الوفاة الذي كثرت حوله الأقاويل خلال هذه السنوات ومازال المقربون من الأميرة يدلون بـ أسرارهم حول الحادث والأيام الأخيرة لـ الأميرة ديانا، وكان آخر من أدلى بـ دلوه هو الحارس الشخصي لـ الأميرة.

فقد يعتقد الحارس الشخصي السابق للأميرة ديانا أن الجواسيس البريطانيين كانوا في مكان الحادث الذي قتلها في نفس الوقت، وبذلوا جهدًا كبيرًا لتغطية آثارهم، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

 

مرت 25 عامًا على وفاة الاميرة ديانا في نفق في باريس مع رفيقها دودي فايد وسائق الليموزين هنري بول الذي تجاوز الحد المسموح به لتناول المشروبات الكحولية.

 

ويقول الحارس الشخصي لـ الاميرة ديانا “لي سانسوم” الملقب بـ “رامبو” من قبل، بأنه كان هناك جواسيس وعملاء بريطانيون يراقبون الأميرة، ويضيف إنه من الممكن أن يكونوا قد تسببوا عن غير قصد في الحادث والتستر عليهم يمكن أن يفسر نظريات المؤامرة الكبيرة حول الحادث.

 

الأميرة ديانا

وأضاف “رامبو” : “كانت ديانا تحت المراقبة لحمايتها ولكن أيضًا كان الجميع يعرف مكانها في جميع الأوقات، وهذا بالتأكيد مسألة تتعلق بالأمن القومي”.

 

في مقابلة حصرية ، قال الجندي السابق المولود في بيرنلي ، 60 عامًا: “من الممكن أن تكون الأجهزة الأمنية هناك في نفق حيث وقع الحادث بـ باريس، ربما كانوا على دراجات عالية الأداء لم يتم العثور عليها مطلقًا”.

 

كما أشار إلى أن هناك أدلة على وجود جواسيس لحقوا بـ الأميرة ديانا في النفق، فقد ظهرت قائمة من الأحداث التي لم يحصل عليها الجمهور وبالتالي لم تعلن أمام الناس.

 

فيما أفاد شهود عيان أنهم رأوا دراجات نارية بالقرب من سيارة دي قبل وقوع الحادث مباشرة، وقال رامبو: “لم يتم العثور على راكبي تلك الدراجات ، وهذا ليس من قبيل المصادفة”.

وأختتم الحارس الشخصي لـ الأميرة ديانا حديثه :”لا أعتقد للحظة واحدة أن عملاء MI6 رتب لقتل ديانا”.

%d مدونون معجبون بهذه: